Search
Close this search box.
المقال رقم 2 من 7 في سلسلة الإبرة المصدية في وخز الأصولية

«كل اللي غيّره المسيح بخصوص العهد القديم خلاص اتغير، لكن اللي مجابش سيرته في العهد الجديد يبقى ساري»

دي جملة كتير مننا بيسمعها، وطبعًا مش عارف إذا أي حد أصولي من الأصوليين الأمريكان سمع الجملة دي هيكون رد فعله إيه غير إنه هيتصدم من الأصوليين اللي بيفهموا الكتاب المقدّس بكوكتيل عجيب بيخلط ال بالجهل. إيه مشكلة جملة زي دي؟

بتعتبر إن المسيح نفسه عبد للكتاب المقدّس، إنه جاي وكأنه من ضمن الكتبة وعلماء الشريعة بس تيار مضاد وكان المفروض يقضي رسالته في إنه يمسك سفر سفر من العهد القديم ويغيره، وبالمرة يكتب ويعمل تلاميذ ينشروا كتابات في مخطوطات!

الجملة دي فيها اتهام لجميع الكنايس بما فيها الكنايس اللي الأشخاص دول بيتبعوها، لأن كل الكنايس مش بتطبق تقريبا ولا حاجة من الحاجات اللي منقدهاش أو غيرها حرفيا أو بالذكر من العهد القديم.

الأصوليين المسيحيين الشرقيين انتقائيين، يعني بيختاروا الحاجات خصوصا الحاجات اللي بتشغل فكر الوهابيين زي المرأة والنجاسة والخ.

وأخيرًا لوخز الأصوليّة، اطلب من أي حد مسيحي أصولي شرقي بيقول الجملة دي أنه يفتح سفر تثنية الاشتراع أو اللاويين وفرّجه بقى ليه لا هو ولا كنيسته أيا كانت مش بتطبق الحاجات دي على الرغم من إنه حسب رأيه وجملته المسيح مجابش سيرتها؟

فاثبتوا إذا في الحرية التي قد حررنا المسيح بها، ولا ترتبكوا أيضا بنير عبودية.
ها أنا بولس أقول لكم: إنه إن اختتنتم لا ينفعكم المسيح شيئا!
لكن أشهد أيضا لكل إنسان مختتن أنه ملتزم أن يعمل بكل .
قد تبطلتم عن المسيح أيها الذين تتبررون بالناموس. سقطتم من النعمة.
لأنه في المسيح يسوع لا الختان ينفع شيئا ولا الغرلة، بل الإيمان العامل بالمحبة.

(غلاطية ٥: ١- ٥)

إن المسيح قد حررنا تحريرا، فاثبتوا إذا ولا تدعوا أحدا يعود بكم إلى نير العبودية. ها هو بولس يقول لنا: إذا اختتنتم، فلن يفيدكم المسيح شيئا. وأشهد مرة أخرى لكل مختتن بأنه ملزم أن يعمل بالشريعة جمعاء. لقد انقطعتم عن المسيح، أنتم الذين يلتمسون البر من الشريعة، وسقطتم عن النعمة. فنحن بالروح ننتظر ما نرجوه من البر الآتي من الإيمان.

كيف تقيّم هذا المقال؟

← إتجاه ← التقييم ← اﻷعلى ←

المتوسط الحالي حسب تقييمات من القراء

كن أوّل من يقيّم هذا المقال

بما أن المقال أعجبك..

ربما اﻷفضل مشاركته مع دوائرك كي يحظى بانتشار أوسع

من المحزن أن يكون تقييمك للمقال سلبيا

دعنا نعمل على تحسين ذلك

أخبرنا.. كيف يمكن تحسين المقال؟

جزء من سلسلة: الإبرة المصدية في وخز الأصولية[الجزء السابق] 🠼 الإبرة المصدّيّة في وخز الأصوليّة[الجزء التالي] 🠼 أحادية الخريطة المعرفية
راهب في معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان [ + مقالات ]

صدر للكاتب:
كتاب نقدي: ، هل من روحانية سياسية؟
تعريب كتاب جوستافو جوتييرث: ، التاريخ والسياسة والخلاص
تعريب كتاب ألبرت نوﻻن الدومنيكاني: يسوع قبل المسيحية
تعريب أدبي لمجموعة أشعار إرنستو كاردينال: مزامير سياسية
تعريب كتاب ال: ومواهب الروح القدس